ما الذي عليك فعله إن كانت لديك فكرة لمنتج معين، لكنك لست متأكدا من طريقة تنفيذ الفكرة وطرحها كمنتج جديد في السوق؟

وخاصة ان المنتج الجديد بيحمل مخاطر أكبر من غيره. ففشل المنتج على مستوى ٥ أشخاص غير الفشل على مستوى ٥٠٠ شخص، حيث أنه ستصير الفضيحة بجلاجل!!

هل في طريقة تخلينا نقلل المخاطر هي؟؟

وهنا يأتي مفهوم MVP ليحل مشكلتك. هذا المفهوم هو أحد المفاهيم الهامة ضمن آلية لين ستارت اب Lean Startup .

Minimum viable product المنتج أصغري قيّم

هو منتج بسيط لا يقدم كل الميزات والخدمات والقصص للعميل!!

وإنما بقدم فقط عدة قيم أساسية وجوهرية للعميل، بشرط أن تكون هذه القيم كافية ليعمل منتجك بشكل فعال.

الهدف من هالشي هو اختبار هالقيم الجوهرية من قبل المستخدم، ومن ثم التعلم والتعديل على المنتج بأقل تكاليف ممكنة.

يعني، مثل شركة زابوس، كانوا حابين يختبروا ما إن كان المستخدم ممكن يشتري كنادر أنلاين أو لا.

وهيك، بدلا ما يعمل موقع كامل ويتكلف فيه، ويشتري مستودعات من الكنادر ويدفع حقها بلاوي، ثم يبيعها للعميل، بنى منتج أصغري قيم وكافي.

بنا موقع بسيط، وحط فيه صور كنادر من عند محل بياع الكنادر اللي جنب بيتهم. ولما العميل يكبس عالكندرة ويشتريها، كان هالشخص ينزل ويشتريها من المحل ويبعتها للعميل. ولما تأكد انه فكرته نجحت وكتير عملاء عجبتهم (يعني نجحت التجربة بالمنتج الأصغري القيّم، بدا ببناء الموقع الحقيقي، وبدا بشراء الكنادر)

ممكن يكون في عدة خطوات لبناء MVP، وهي كالتالي:

الخطوة الأولى : تحديد ما هي المشكلة التي يقوم المنتج بوضع حلول لها! و لمن!

بالمرحلة الأولى انت بحاجة لتفهم الهدف الاساسي من منتجك و تلاقي الخل الأمثل الي عميلك المستقبلي رح يحتاجه . و لهيك انت بحاجة لإجابة على سؤالين ١- لماذا أنا كعميل بحاجة لهذا المنتج؟ ٢- شو الي رح يقدملك ياه المنتج أو كيف رح يساعدني؟ و كمثال على هي الخطوة ؛ تخيل أنك أردت تقدم منتج عبارة عن تطبيق بساعد الناس لحتى تعمل كونترول على مصاريفها و توفر قدر معين من أموالها. توفير المال هدف مهم جدا لعدد كبير من الناس. و روفير المال بتم عن الحصول على كوبونات أو البحث المستمر عن التخفيضات بالمواد الغذائية الالبسة الهدايا و غيرا من الخدمات التانية. و لأن الناس بالغالب ما بكون عندا وقت كافي تبحث عن هي التخفيضات فبيشت و بسعر أغلى مقابل يحفظو وقتن. لهيك بكون الأنسب انك تساعدن يلاقو العروض و التخفيضات بطريقة أسهل الي بالتالي رح تساعدن يحفظو أموالن.

الخطوة الثانية : تجربة العميل User Flow

المراحل الي عم يمر فيها المستخدم أو العميل المستهدف من مرحلة ايجاد المنتج ⬅️ شراء المنتج ⬅️ متابعة الطلب ⬅️ استقبال الطلب . تسمى تدفق المستخدم . أو process stages . كل ما عليك هو تعريف و شرح هذه الخطوات للمستخدم.

الخطوة الثالثة : ترتيب قائمة الميزات الضرورية حسب الأولوية.

الآن صار دور تفكر، شو هي الميزات الضرورية جدا اللي لازم تكون موجودة في المنتج، واللي بدونها حيفشل منتج وما حدا حيستخدمه؟

إن كان عدد هالميزات كبير، فهذا يعني أنك ما عرفت تختار الضروري جدا!!

لازم المنتج اللي من نوع MVP

يكون مكتمل، لكن بنفس الوقت بسيط جدا وسهل البناء.

أهم شي لازم تعرفه، أنو المنتج الأصغري القيم هو منتج متكامل بسيط، وليس جزء من منتج

رح اعطيكم هالمثال التخيلي

تخيل مثلا أنك جيت لعند قبيلة عايشين بخيم وعمرهم ما شافو سيارة. وأنت حبيت أنك تصنع سيارة وتبيعهم ياها، بس حبيت تختبر مدى تقبلهم لفكرة التنقل على عجلات.

فبدل ما تصنع السيارة وتستهلك وقت طويل وآخر شي ما يشتروها منك، صنعت بسكليت (دراجة). وشفت مدى تقبلهم لفكرتها.

الدراجة هي ليست جزء من السيارة، لكنها تعطي العميل الفرصة ليجرب المنتج بشكل كامل لحتى تعمل تجارب عليه وحتى تبيع منه.

أما لو قررت تصنع عجلات السيارة فقط وتبيعها، فهي ما اسمها منتج اصغري قيّم، هي اسمها ""يبعتلك حمى على هالمنتج"". يعني العجلات لحالها مالها اي قيمة لهالقبيلة.

كمثال آخر: حرابيء

حرابيء هي ليست صفحة فيسبوك لنشر بوستات عن ريادة أعمال!

وإنما هي موقع لتقديم دورات في ريادة الأعمال.

وقبل ما تسألوني ""وين الموقع؟""، رح قلكم، انو نحنا لساتنا بمرحلة MVP

والمنتج الأصغري هو صفحة الفيسبوك، اللي نجري التجارب الأولية عليها

لذلك، قبل ما تبني منتجك الكامل، حاول دوما تبني منتج أصغري منه، حتى توفر بفلوسك، وتعمل اختبارات عليه وتاخد ردة فعل الناس.

ولما تقرر تصنع منتج أصغري قيّم، فكر دوما: هل منتجي هذا على بساطته في حدا حيشتريه ويستفيد منه؟