مفهوم مسرعات الأعمال و حاضنات الأعمال لديهما كثيراً من التشابه و النقاط المشتركة، ولكن يوجد فروق أساسية أيضاً. من النقاط المشتركة أن الحاضنات والمسرعات هدفها الرئيسي مساعدة الشركات الناشئة والجديدة على النمو عبر تقديم المساعدة والمشورة. خدماتها ممكن أن تكون بمجال التسويق أو الادارة المالية وتوفير كادر استشاري أو رقابي متخصص بموضوع قانون الشركات، أو توسيع العلاقات بين مستثمرين كبار يدعمون المشروع ككل. كما تقدم دعم مادي معين للمشاريع.

الفرق الجوهري بين المسرعات Accelerator و الحاضنات Incubator هو بمدة الاحتضان ونوعية المشاريع المحتضنة.

الحاضنات تبقي المشاريع محتضنة لديها لفترات أطول (أكثر من ٦ أشهر وقد تصل لسنوات)، ويتم اختيار مشاريع واعدة لكنها أقل نضجا وتحتاج للكثير من التطوير والتحديث والتجارب والدعم لتكبر.

أما المسرعات، فإنها تختار فقط المشاريع الواعدة جدا وشبه المكتملة من حيث النضج وآلية العمل والربح وقابليتها للنمو السريع. لذلك فإنها تختار هذه المشاريع وتحتضنها لفترة تترواح بين شهر و ٦ أشهر. بحيث تقوم بتسريع نموها بشكل هائل في هذه الفترة. فتختصر على العمل في أشهر قليلة، ما يتطلب سنة أو سنوات فيما لو عمل رائد الأعمال لوحده!!

وبذلك، فإن معايير الاختيار تكون أكثر صرامة في المسرعات. فمثلا مسرعة TechStarts

تختار فقط ١٠ مشاريع من بين آلاف المشاريع التي تقدم طلباتها الاحتضان عندها!!

الكثير من هذه الحاضنات في الوطن العربي تكون مدعومة من قبل الحكومات لتقدم أعمالها بشكل مجاني.

أما إن كانت تلك المسرعات والحاضنات خاصة (غير مدعومة من الحكومة)، فأنها ستقدم خدماتها بناء على حصولها على نسبة من الشركة (المشروع الريادي) Equity. أو في أحيان أقل تكون بشكل دين Loan.

ولأن المسرعات تقدم الخدمات في وقت أقل، فإنها تحصل عادة على نسبة ٦-٨٪ من الشركة.

أما الحاضنات، فبسبب طول مدة الدعم وزيادة الخطورة (بسبب وجود معايير آقل لقبول الاحتضان)، فإن نسبتها قد تصل إلى نسبة ٢٠٪

(مقال مترجم)