صفحة الهبوط، هي صفحة ويب قائمة بحد ذاتها، تستهدف فيها زبائن محتملين لديك، لكي يقوموا بالتفاعل معك. تركز صفحات الهبوط على قياس هدف أو عرض (Offer) معين، تستخدم بشكل كبير في الشركات، وفي المشاريع الناشئة أيضاً وذلك بغية اختبار وقياس أصغر منتج قيم MVP (minimum viable product).

أصبحت صفحات الهبوط جزءا أساسيا من منهجيات التسويق لزيادة زوار الموقع وزيادة الزبائن للشركات، كما أصبحت أداة فعالة في يد المسوقين لقياس وتحسين الأداء التسويقي لديهم وبالتالي زيادة الزبائن بشكل مباشر، حيث أصبحت صفحات الهبوط من أهم خمسة تحديات تواجه المسوقين.

تزيد فرصة الحصول على الزبائن المحتملين (Leads) في موقعك بمقدار 55% بزيادة عدد صفحات الهبوط لديك بين 10-15 صفحة.

نعم، نسمع كثيراً عن صفحات الهبوط (وباللغة الإنكليزية Landing page)، وخصوصاً من يعمل في ريادة الأعمال أو من يعملون في التسويق الإلكتروني أو من لديهم مشاريع ناشئة، وسنتعرف في هذه التدوينة على صفحات الهبوط وأهميتها وبعض النصائح في تصميمها وكيفية إنشائها.

- ماهي صفحات الهبوط؟

صفحة الهبوط، هي ببساطة صفحة الوصول، والتي نريد من الزبائن المحتملين أن يصلوا إليها (يهبطوا عليها) ليقوموا بفعل معين، هذا الفعل يتم تحديده بحسب أهداف الشركة. فقد يكون الفعل هو مشاهدة فيديو، أو تعبئة نموذج للاتصال، أو أن يكون اشتراك في القائمة البريدية، أو التسجيل في الموقع، أو أي شيء آخر، وبشكل عام يكون الفعل تعبئة ”نموذج معلومات“ بعد قراءة نص عن المنتج لتحفيز الزائر، وحالياً بالإمكان أيضاً وضع زر ليتم الضغط عليه ليقوم الزائر بفتح برنامج الواتس أب والتكلم مباشرة معك!يسمى الفعل الذي يجب أن يقوم به الزائر بـ Call to Action CTA أي الدعوة للقيام بفعل معين.

ترجمة "صفحة الهبوط" هي الترجمة الدارجة لـ Landing Page، بالرغم من أن الأفضل ربما ترجمتها إلى "صفحة الوصول". لأن المعنى هو الصفحة التي يصل إليها الشخص (كما هو دارج بالعربية)، أما في الإنجليزية فالدارج هو أن الشخص يهبط Land على صفحة، أو فرصة أو غيرها. وبذلك استخدام هبوط بالعربية لا ينسجم كثيرا مع اللغة الدارجة التي نستخدمها.

صفحة الهبوط هي صفحة مختلفة عن صفحات موقعك (إن كان لديك موقع)، حيث يكون لها رابطاً منفصلاً، وتصميما خاصاً، وعادة لايكون فيها أي روابط خارجية، باستثناء رابط الفعل المراد القيام به (مثل رابط الضغط على أيقونة الواتس أب مثلاً، أو رابط التسجيل)، كما أن صفحة الهبوط عادة لاتحوي على شريط القوائم أو الـ Menu) Navigation bar).

تعتبر صفحات الهبوط أداة قيّمة جداً لتوليد زبائن محتملين أو الـ Leads

قبل الإكمال، دعونا نتفق على تعريف بعض المصطلحات، فهي مهمة جداً لفهم بعض الأمور:

  • Call To Action CTA: هو دعوة للقيام بفعل معين ليقوم به العميل، مثلاً من الممكن أن يكون زر " شاهد الآن" أو زر "سجل الآن"، وعادة مايكون لونه مميز عن الصفحة ليلفت نظر الزائر.
  • Lead: يطلق على الزائر اسم Lead بعد أن يقوم بالفعل الموجود في صفحة الهبوط (تعبئة نموذج مثلاً او الضغط على الزر)، أي يكون الزائر زائراً حتى يقوم بتعبئة الفورم الموجود مثلاً، هنا أصبح اسمه Lead أي ”فرصة أن يصبح الزائر زبون(عميل)“
  • Lead Generation - Lead Gen or lead capture pages: أي توليد الزبائن المحتملين أو الـ Lead :)

ملاحظة: القصد بالمنتج هنا ليس فقط منتج فيزيائي ملموس، ربما يكون موقع إلكتروني أو خدمة معينة، أو تحميل كتاب، أو تحميل برنامج، أو بيع أدوات كهربائية، أو عيادة لزراعة الأسنان أو الشعر..إلخ

هنا يأتي سؤال: ماهو الهدف من صفحة الهبوط؟

هل تريد نشر بعض العروض الترويجية؟ (مثلا: اشتري شقة الآن واحصل على خصم ٢٠٪، اشتري كتاب واحصل على الثاني مجاناً…إلخ. أو أنك تريد الحديث عن خدمتك (مثلا: نقدم غرفا مميزة في هاواي، لحجز الغرفة يرجى التسجيل في الموقع). أو قد يكون الهدف هو جعل الزوار يشتركون في النشرة البريدية بهدف استخدامها لاحقا عند إطلاق المنتج أو الحديث عنه أو تجريب نسخة من منتج معين أوبرنامج معين.

هناك نوعان لصفحات الهبوط:

  1. Click-Through landing pages: وتستخدم هذه الطريقة عادة في مواقع التجارة الالكترونية ecommerce، حيث يكون هناك زرا بسيطا يحوي دعوة للقيام بفعل ما CTA ، وعند النقر عليه يأخذ الزائر إلى الموقع الرئيسي أو صفحة المنتجات.
  2. Lead Generation landing pages: وهي الطريقة التي يكون الغرض من الدعوة للقيام بالفعل CTA، هو لجمع معلومات عن الزائر مثل الاسم، البريد الالكتروني، رقم الهاتف، البلد… إلخ، والبدء بتحويله إلى عميل (زبون). وهذه الطريقة أساسية في بناء صفحات الهبوط.

تؤدي صفحة الهبوط وظيفتها بشكل جيد، عندما تُقنع زائر الصفحة بأن تزويدك ببياناته الشخصية أمرا جيدا وتستحقه مقابل ماستقدمه له

صفحة الهبوط - مثال

بالإمكان استخدام أكثر من صفحة هبوطلإجراء تجارب مختلفة (كاستخدام ألوان مختلفة أو رسائل مختلفة أوتصاميم مختلفة بشكل كامل)، ومعرفة أي تلك الصفحات كان الأفضل في جذب عملاء محتملين Leads، حيث يتم استهداف نفس الشريحة بهذه الصفحات لقياس ماهي الصفحة الأفضل في جذب الزبائن المحتملين (Leads)تسمى هذه الطريقة بالـ A/B testing وسنتكلم عنها في تدوينات قادمة إن شاء الله.

تحتاج أحياناً لبناء 10 صفحات هبوط لمعرفة ماهي الصفحة التي تأتي لك بمعدل تحويل أكثر.

- أهمية صفحة الهبوط:

بعد إنشاء علامتك التجارية المميزة! وبناء الموقع الإلكتروني الخاص بك، فإنك تريد بالفعل بعد هذا التعب والعناء أن تقوم بالبيع، نعم، أنت في الأساس تحتاج للحصول على المبيعات، هنا يأتي دور صفحات الهبوط، الأداة الفعالة والمُثلى للحصول على المبيعات (الزبائن)!

  1. زيادة معدل التحويل (Conversion rate): وهو المعدل الذي يقيّم نجاح صفحتك وبالتالي نجاح حملتك ومنتجك، ويتم حسابه وفق المعادلة التالية:

    Conversion rate = (conversions / total visitors) * 100%
    
والقصد بالـ Conversions هو نفسه الـ lead.
 وبالتالي إذا كان لديك 5000 زائر لصفحتك، وتم تسجيل عدد leads هو 50، يصبح معدل التحويل:
    
CR = (50/5000)*100% = 1%
    في الحقيقة لايوجد رقم معين يحدد ما إن كان هذا المعدل جيد أم سيء، لأن ذلك يتبع إلى نوع المنتج وطبيعته وسعره أيضاً ومقدار ماتدفعه للإعلان أيضاً، ولكن بشكل عام إن كان معدل التحويللديك مابين 3% - 5% فهذا يعتبر رقم جيد.
  2. إيصال رسائل معينة وهادفة: عندما تركز في صفحتك على رسالة معينة، أو عرض معين، سيكون تركيز الزائر أكثر على ماهو معروض، ولن تؤدي إلى تشتيت ذهنه إلى أشياء أخرى كثيرة قد تكون موجودة في الموقع. وهذا يؤدي إلى قيامه بالفعل الذي تريده وهو CTA.
  3. قياس حملتك بشكل أفضل: بوجود دعوة فعل CTA وحيدة في صفحتك، تستطيع بكل بساطة تتبع مسار الحملة وقنوات الوصول إلى صفحتك، بالإضافة للفعل الذي يقوم به الزائر.
  4. الحرية في التصميم: تستطيع تصميم صفحة الهبوط بحرية وبشكل مستقل للحملات الخاصة بك، بعيداً عن تصميم الموقع الخاص بك، فقد يكون التصميم الأصلي لموقعك هو باللون الأبيض، ولكن مع ذلك بإمكانك تصميم صفحة الهبوط لتكون باللون الأسود! ودون أن تشعر بالسوء حيال ذلك.
  5. التغيير والاختبار بدون قيود: غالباً يكون التغيير في الموقع الإلكتروني الرسمي صعبا، نتيجة لضخامة الموقع على سبيل المثال، أو الاعتماد على نمط معين من التصاميم لإعطاء انطباع ما للزوار، ولكن في صفحات الهبوط الوضع مختلف، تستطيع إنشاء العديد من الصفحات والتغيير بها وإجراء الاختبارات لتجد ماهو الأفضل، وربما في بعض الأحيان تساعدك في معرفة ماهو التغيير الذي تحتاجه في الموقع.
  6. فهم طبيعة زوارك: من الجيد إنشاء صفحات هبوط متعددة والقيام باختبارها لتعرف ماهية زوارك، كيف يفكرون، وماهو الشيء الذي يجعلهم يتفاعلون مع منتجك، كيف تستطيع التأثير بهم. وهذا يعود عليك بكم كبير من الإحصائيات والمعلومات تجعلك تقوم بتسويق منتجك بشكل أفضل ومردود أكبر.

لذلك تحتاج صفحات الهبوط في كل حملة تقوم بها، والتي ستساعدك في زيادة نسبة التحول (زيادة المشتركين مثلا أو زيادة المشترين) وبالتالي الحصول على زبائن أكثر بكثير من عدم وجود هذه الصفحات.

صفحات الهبوط تساعدك في زيادة عدد عملائك وكسب ولائهم أيضاً! وتزيد من ربحك بالتركيز على هدف معين قصير المدى!

- نصائح لتصميم صفحة الهبوط:

لايجب أن تكون صفحة الهبوط هي صفحتك الرئيسية، وإنما تكون بصفحة مستقلة. وفي ما يلي بعض النصائح للبدء ببنائها:

  • حدد هدفك من صفحة الهبوط، هل هي لشراء منتج معين؟ أو جمع معلومات عن العملاء؟ …إلخ
  • فكر في جمهورك: يجب عليك اختيار الرسالة التي تحاول إيصالها للجمهور بعناية، جمهورك لايفكر بنفس الطريقة، لذلك يجب عليك أن تكون دقيق جداً في رسالتك، ومن المهم جداً التفكير باختبار أكثر من صفحة هبوط لكي تعرف ماهي الرسالة الصحيحة التي تفاعل معها جمهورك.
  • صمم صفحتك بحيث تقنع العميل: بشكل عام تتألف صفحة الهبوط من:
    • عنوان جذاب: يجعل الزوار يكملون قراءة النص.
    • جسد الصفحة (Body): يجب أن تكون رسالتك بسيطة، غنية بالمعلومات ومركزة، يجب أن يشعر العميل أنه بحاجة لأن يشاركك معلوماته الشخصية مثلاً (البريد الأإلكتروني، رقم الهاتف،…إلخ)، كن صريحاً عن سبب مطالبتك بهذا الشيء.
    • Call To Action CTA: يجب أن يكون واضحا ويؤدي وظيفته بدون أي مشاكل. إن تركت الصفحة بدون دعوة واضحة فإن ذلك قد يجعل العميل يفقد حماسه ولا يعرف ما عليه القيام به!
  • استخدم صورا جذابة: وكما يقول المثل (ربّ صورة أغنت عن ألف كلمة)
  • ركز على الاستفادة التي سيكسبها الزائر: من المهم جداً أن يعلم الزائر ماهي الاستفادة التي سيحصلها إن أعطاك بياناته الشخصية، او اشترى منتج معين، او اشترك معك بخدمة معينة. تحدث عما سيستفيده هو، وليس عن خصائص منتجك.
  • الزبائن تحب الكوبونات والرموز الترويجية والهدايا (Coupons and promo codes): هذه من الطرق المفيدة جداً في الترويج للمنتجات، وهي أن تقول على سبيل المثال بأن بعد شرائك منتجنا، ستحصل على هدية معينة، أو احصل على كوبون خصم بمقدار ١٠٪ في حال اشتريت بأكثر من قيمة معينة، 
يقول 57٪ من العملاء أن الشركات التي تقدم الكوبونات لزبائنها بعد شرائهم يدخلون في المنافسة في السوق بشكل كبير (أي يعودون لديهم)، لاتخف من هذه الطريقة، لأنك ببساطة تستطيع تحديد شريحة معينة لها وليس لكل الناس.

استخدام الفيديو في صفحات الهبوط يزيد من التفاعل أو التحويلات (Conversions) بمقدار 86٪

- مالذي يجعل صفحة الهبوط جيدة وفعالة؟

  • صفحات الهبوط التي تركز على العرض (Offer) وليست على الشركة: الزبائن المحتملين يدخلون إلى صفحة الهبوط لسبب ما، وعدم إعطائهم ماوعدت به من خلال الإعلان سيؤدي إلى تكوين انطباع أولي غير جيد عنك، ليس مهم لدى الزائر أن يعرف الكثير عن شركتك الأن (ربما هي خطوة ثانية أومستقبلية بعد اقتناعه بما تقدمه)، ولانتكلم هنا عن إبعاد هوية الشركة عن الصفحة، بالعكس تماماً، يجب أن يكون هناك روح الشركة في صفحة الهبوط.
  • صفحات الهبوط المركزة وليست المشتتة (أي ليست الصفحات التي تحوي الكثير من المعلومات): صفحات الهبوط يجب أن يكون له هدف معين يريده الزبون المحتمل ليكمل عملية التسجيل أو دعوة الفعل CTA.
  • يجب أن يكون نموذج التواصل بسيط: أي بمعنى أنه يجب أن يكون قليل الحقول (مثل الاسم ورقم الهاتف فقط أو البريد الالكتروني أو الحقول التي تريدها وفقاً لهدفك)، يجب عليك تشجيع الزائر على إعطاء المعلومات، لأن النماذج الطويلة ترعب الزائرين وتجعلهم يفضلون الرحيل، إن كان ولابد أن يكون لديك نموذج طويل، فالحل هو استخدام خطوات (Multi steps form) لتعبئة النموذج وليس تعبئة الكل بنفس الوقت.
  • صفحات الهبوط التي تستهدف شريحة معينة من الجمهور: أي تقسيم عملاءك المحتملين إلى شرائح واستهداف كل شريحة بصفحة هبوط معينة على سبيل المثال.
  • صفحات الهبوط التي تجمع معلومات عن العملاء المحتملين: لايمكن الاستفادة من الزوار بشكل فعلي حتى تجمع بعض المعلومات منهم.
  • صفحات الهبوط التي تنتهي برسالة للعميل! هذه الرسالة تعطي تأكيد للعميل بأنه أتم عملية التسجيل أو القيام بالفعل المراد بنجاح، مثلاً، شكراً لك لإرسالك معلوماتك، سنقوم بالتواصل معك قريباً.
  • صفحات الهبوط التي تكون سريعة التحميل: من المهم جداً أن تكون صفحة الهبوط سريعة في التحميل، يجب أن تضع في حسبانك بأنه ليس لدى الجميع انترنت بسرعات جيدة، وهناك احتمال بأنهم يتصفحون الانترنت من أجهزتهم الذكية، لذلك يجب أن لاينتظر الزائر كي تتحمل صفحة الهبوط لأن ذلك ربما يشعره بالملل ويقرر عدم التكملة في زيارة الصفحة، زمن التحميل الأفضل هو أقل من ٢ ثانية.
  • صفحات الهبوط التي تكون متوافقة مع جميع الأجهزة: يجب أن تكون صفحة الهبوط الخاصة بك تعمل بشكل فعال على جميع الأجهزة، كمبيوتر، لابتوب، موبايل، تابلت…إلخ

زمن تحميل الصفحة - صفحات الهبوط

هذه النقاط هامة جداً، وربما يكون هناك نقاط أخرى هامة أيضاً، وذلك حسب الشرائح المستهدفة وطبيعتها وثقافتها، لذلك صفحات الهبوط ليس لها شكل معين ناجح، يجب عليك التجربة دائماً بتصاميم مختلفة ورسائل مختلفة لتجد صفحة الهبوط التي تناسب كل شريحة من شرائح زبائنك المحتملين!

أغلب النقاط في الاعلى (إن لم تكن جميعها) تؤدي إلى مغادرة الزائر لموقعك إن لم يتم تطبيقها

- إنشاء صفحات الهبوط:

يوجد طرق كثيرة لإنشاء صفحات الهبوط، منها ماهو مجاني، ومنها مدفوع، منها يتم بناءه من الصفر، ومنها يعتمد على مواقع معينة تقدم هذه الخدمة، ومنها يعتمد على نظم إدارة محتوى مثل ووردبرس (Wordpress) أو جملا (Joomla) أو دروبال (Dropal) أو أي نظام إدارة محتوى آخر.

شخصياً أُفضل الاعتماد على البناء من الصفر، لتقليل التكاليف بالنسبة لزمن التحميل (كونه عاملاً مهما جداً في تحويل الزائر إلى عميل)، خاصة إن قمت ببناء صفحة الهبوط لموقع مكتمل. بالإضافة لإمكانية بناء أحداث معينة (Events) لقياس أداء صفحة الهبوط ومتابعة الزبائن أكثر ومعرفة تصرفاتهم في الصفحة بشكل أفضل، ولكن هذا يعود أيضاً للهدف من صفحة الهبوط. أما إن لم تقم ببناء موقعك بعد، فقد يكون من الأسهل والأسرع والأرخص أن تبني صفحة الهبوط بالاستعانة بالمواقع التي تقدمها.

يوجد بعض المواقع الخاصة لبناء صفحات الهبوط وقياس أدائها أكثر (ولها ميزات أخرى) مثل:

هل استفدت من التدوينة؟ وهل لديك نقاط أُخرى تحب إضافتها؟ بإمكانك كتابة أسئلتكم أو استفساراتكم عن صفحة الهبوط ليتم نقاشها في التدوينة.